أنت هنا

كلمة وكيلة الكلية

بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن زميلاتي منسوبات كلية علوم الحاسب والمعلومات يطيب لي أن أرحب بزيارتكم لصفحة وكالة الكلية لشؤون الطالبات متمنية أن تجدوا فيها ما تحتاجونه من معلومات حول الكلية: الأنشطة التعليمية والبحثية والاجتماعية.

 

نشعر جميعاً - نحن المنسوبات - بالفخر والاعتزاز بالانتماء لهذه الكلية الرائدة في مجالها للمرأة السعودية حيث تعتبر من أوائل الكليات في المملكة العربية السعودية التي فتحت آفاقاً للمرأة السعودية تنطلق منها في عالم الحوسبة وتقنيات المعلومات.ويسجل هذا لجامعة الملك سعود أن أخذت على عاتقها هذا الدور ونالت به شرف الريادة والتميز وساهمت من خلاله في تحقيق أهداف وطنية وتنموية على صعيد المرأة السعودية.

 

إن وكالة الكلية لشؤون الطالبات خلال مسيرتها الطويلة على مدى عقدين وحتى الآن قد نجحت في تخريج مواطنات مؤهلات علمياً و مهارياً وبكفاءة عالية في مجالات الحوسبة، إن الغالبية العظمى من المواطنات المختصات في مجال الحاسب الآلي والعاملات في المجال الاكاديمي او القطاعات التقنية الحكومية أو الخاصة هن من خريجات الكلية وهو الامر الذي يقف شاهداً تاريخياً لها . لم يستمر هذا النجاح ولن يستمر لولا حرص جامعة الملك سعود وكلية علوم الحاسب والمعلومات بشكل خاص على تطوير الخطط الدراسية لبرامجها لتواكب التغييرات المتسارعة في هذا المجال علمياً ولتتماشى مع الخطط الوطنية التنموية واحتياجات سوق العمل.

 

إن حرص الكلية على تحقيق الجودة وتطبيق المعايير العالمية يظهر جلياً في حصولها على الاعتماد الاكاديمي لعلوم الهندسة والتقنية (ABET) لجميع برامج البكالريوس. كما تسعى الكلية بتخصصاتها المختلفة إلى توفير البيئة الأكاديمية المناسبة للطالبات والتي تؤهلهن للتزود بكل ما هو جديد في مجال الحوسبة، كما توفر لهن البيئة المناسبة للاحتكاك بذوي الاختصاص والخبرة والانخراط في منظومة البحث العلمي في هذا المجال لنبني جيلاً متعلماً واعياً، يسهم في تحقيق رؤية الوطن؛ والتي وضعت المرأة ضمن أهم أولوياتها.

 

ختاماً، أدعوكم للتجول في صفحة وكالة الكلية لشؤون الطالبات والتعرف عليها بشكل أكبر فتميزها ونجاحاتها يصعب اختصارها في كلمات اضعها هنا.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

د. هيام بنت حسين البيتي


وكيلة الكلية لشؤون الطالبات